الزاوية
حـوار مـع مُتـشكّـك
2365 زائر
24-04-2017
أ.د.خالد الدريس

:

:

:

:

* يقول بزهو وكبر : دينكم يخالف ويناقض حقائق العلم المعاصر !

.. قلت: حسنا ما تعريف التناقض وشروطه منطقيا ومنهجيا ؟! .. قال : سأفكر .. ذهب ولم يعد !!

:

* حتى يستقيم ( النقد ) العلمي ويكون صحيحاً، فعليه أن يمارس ( نقد النقد ) وينقد نفسه بأدواته، ولكن الإنصاف عزيز!

:

* لا شيء أخطر من (الكبر) على المعرفة، يقول سبحانه: ( سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق .. ).. وللكبر أنواعه وصوره ومجالاته !

:

* لاهتمام علماء الإسلام بالاختلاف والتناقض تكلموا بإسهاب عن مسائل: (التعارض)،(مشكل القرآن)،(اختلاف الحديث)...

.. فقبل أن تتهمهم تعلّم ولا تتكبر !

:

* الاختلاف أنواع : ( اختلاف تنوع وعبارة / اختلاف تعارض و تضاد / اختلاف تكامل ) وهذا الأخير ضرورة لاستمرار الحياة .. فهلا فكرت في الاختلاف أولاً !

:

*الاستسلام الكامل لمعلومات ناقصة أو مشوهة عبر التويتر واليوتيوب لأشخاص مجهولي الاسم لا يمكن أن يكون مصدرا موثوقاً للمعرفة والعلم !

:

* كيف آخذك على مأخذ الجد وأنت لا تعرف من العلم التجريبي إلا ما قيل لك إنه علم، هلا درست نظرية المعرفة وفلسفة العلم وعلم المناهج لتعرف أكثر !

:

* كن صادقاً مع نفسك .. أأنت باحث عن ( الحقيقة ) كما هي .. أم باحث عن ( حقيقتك ) الخاصة .. عن تمردك ورفضك ومخالفتك للسائد والنمطي ؟!

:

* للشكّ (دورته) .. بعض الذين أدمنوا الشك المذهبي لا المنهجي لا فائدة من مناقشته وهو لم يزل في طور الانبهار والاستلذاذ والاستمتاع بشكه اللامنطقي !

:

* يا رفيق (رحلة التفكير) أدعو لنفسي ولك بالهداية، ويبقى القلب الذي أحب لك الخير بكل جوارحه، هو هو القلب الذي يستقبلك بكل الحب عندما تعود !

:

*من المؤلم أنه يدعي (التفكير الحر) ويسوق لك (إشكالاته و شبهاته) ثم تكتشف أنها ( مسروقة ) .. أين أخلاقيات العلم .. حتى شبهاتك مسروقة !

:

* للعلم أخلاقياته .. قبل أن تتوشح برداء العلم والتفكير الحرّ لا تدعي ما ليس لك .. لا تكذب .. لا تسرق شبهات غيرك .. لا تلبس ثوباً ليس لك !

:

* عار عليك أن تدعي (العقلانية) وتمجد العقل والتفكير الحّر وأنت (تقلد) كالببغاء بلا دليل أو بينة .. كيف تتطيق النظر إلى نفسك وأنت مجلل بالعار !

:

* أكمل ( العقول ) عقل عرف عيوبه ونواقصه وأوجه قصوره.. إن تجدد الاكتشافات والمخترعات لهو دليل قاطع على أن العقل البشري لم يكتمل.. دعوة للتواضع !

:

* لا تجعل منهجك في الحياة مقولة : ( لن يصغي إليك أحد حتى تقول شيئاً خطأ ) .. ستتدثر بالعار والخزي إن كان هذا شعارك!

:

* (غرورك) إهانة للحقيقة السامية.. و(كذبك وسرقاتك) إهانة للإخلاق الفاضلة.. ماذا سيبقى من إنسانيتك بعد ذلك .. إلا العدم (اللانهائي).. وبئس الرفيق..

:

:

   طباعة 
1 صوت
                                       التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
5 + 2 =
أدخل الناتج
                                       جديد الزوايا
الاعتدال مشروع نضالي - مرايا فــكــريــة
كينونتنا في الرحمة - مرايا تـربــويـة
الوقاية الفكرية - مرايا فــكــريــة
استشعار الجمال - مرايا شـاعـرية
أفضل الفضائل قوة الإرادة - مرايا شـبـابـية