الزاوية
الزواج .. و التكامل النفسي
2886 زائر
14-04-2012
أ.د.خالد الدريس

:

:

:

:

* أعمق مافي ( الزواج ) أنه يحقق ( التكامل النفسي ) للرجل و المرأة .. كورقة نقدية مقطوعة إلى قسمين .. لا قيمة لها إلا بعد جمع نصفيها ..

أ

* ستنخفض معدلات الطلاق كثيراً في مجتمعاتنا لو ألزمنا المتزوجين الجدد بـ ( الدورات التأهيلية قبل الزواج ) .. فهي لا تقل أهمية عن ( الفحوصات الطبية ) .. فالفحوصات الطبية قبل الزواج كان هدفها ( التوافق الصحي و الجسدي .. فلماذا لا نهتم بالقدر نفسه بـ ( التوافق النفسي ) عبر الدورات التأهيلية للمتزوجين !!

أ

* بعض المتزوجين الجدد يجهلون (أبجديات) الحياة الزوجية في الكتاب و السنة .. خاصة فيما يتعلق بمفهوم (المودة و الرحمة)= الإشباع العاطفي و الوجداني ..

أ

* المتزوجون الجدد في كثير من الأحيان معلوماتهم عن ( الثقافة الزوجية ) مصدرها ( مقولات شعبية اعتباطية ) تدور حول (الانتصار) و يغيب مفهوم ( الشراكة ) ..

أ

*( الطلاق الصامت ) = ( الإنفصال العاطفي ) بين الزوجين ..الوجه الآخر لمشكلة الطلاق لكنه لا يظهر في إحصائيات الطلاق المعلنة ..

أ

*( معايير اختيار الزوج, أو الزوجة ) في مجتمعنا لا زالت كما هي قبل عقود .. في ظني تحتاج إلى إعادة ( تنقيح جذرية ) فالواقع يبث أنها غير دقيقة ..

أ

* كلما تدبرت حديث ( تلاعبها و تلاعبك و تضاحكها و تضاحكك ) أيقنت أن ( الإشباع الوجداني العاطفي ) مقصد من أهم مقاصد الزواج في الإسلام وليس النسل فقط ..

:

:

   طباعة 
2 صوت
                                       التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
1 + 7 =
أدخل الناتج
                                       جديد الزوايا
الاعتدال مشروع نضالي - مرايا فــكــريــة
كينونتنا في الرحمة - مرايا تـربــويـة
الوقاية الفكرية - مرايا فــكــريــة
استشعار الجمال - مرايا شـاعـرية
أفضل الفضائل قوة الإرادة - مرايا شـبـابـية