الزاوية
الفصل بين المسارات في العلاقات الإنسانية
2492 زائر
24-04-2017
أ.د. خالد الدريس

* تمر العلاقات الإنسانية بصعوبات لذا من المناسب أن تتعامل مع صديقك بطريقة المسارات ، قد تُغلق مساراً ولكن تُبقي مسارات أخرى مفتوحة .


* ( الفصل بين المسارات ) في العلاقات الإنسانية يعني أني قد أقطع خطاً من خطوط التواصل معك ولكن لا أقطع كل الخطوط .


* فكرة ( الفصل بين المسارات في العلاقات الإنسانية ) مستوحاة من حديث ( لا يَفرْك مؤمن مؤمنة إن كره منها خُلقاً رضي منها آخر ) .


* تبني فكرة ( النهايات المفتوحة ) و ( تقسيم المسارات ) تعني أنه لا يوجد في العلاقات الإنسانية ما هو أبدي لا يتغير .


* أصحاب نظرية ( كل شيء أو لا شيء ) يؤمنون بـــ ( النهايات المغلقة ) ، ولكن الحكماء يعرفون أن ( النهايات المفتوحة ) هي الأكثر واقعية ومنفعة .


* من الخطأ أن تتعامل مع الناس بمبدأ ( كل شيء أو لا شيء ) .. فكرة المسارات أعدها حلاً حكيماً وواقعياً .


* أفضل مقياس أخلاقي لأي إنسان مدى قوة (( ضبط النفس )) عنده .. لا تقوم أي أخلاقيات حقيقية بدون هذه الفضيلة .

   طباعة 
7 صوت
                                       التعليقات : 1 تعليق
« إضافة تعليق »

27-01-2015

(غير مسجل)

نهلة عزالدين ابراهيم عبيد

صح

[ 1 ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
5 + 7 =
أدخل الناتج
                                       جديد الزوايا
الاعتدال مشروع نضالي - مرايا فــكــريــة
كينونتنا في الرحمة - مرايا تـربــويـة
الوقاية الفكرية - مرايا فــكــريــة
استشعار الجمال - مرايا شـاعـرية
أفضل الفضائل قوة الإرادة - مرايا شـبـابـية