الزاوية
تسليع الداعية
1795 زائر
24-04-2017
أ.د.خالد الدريس

* من الخطأ القبول بـ ( تسليع الداعية ) والزجّ به في عالم الإعلانات التجارية وتحويله إلى وسيلة تسويق رأسمالية كأي "سلعة" أو كنجوم الإعلام والكرة .

* الإعلام وحب الشهرة كالهيروين والمواد المخدرة .. من السهل جداً الوقوع في إدمانها !

* ( تسليع الداعية ) اجتهاد فردي من دعاة نكن لهم الاحترام ولكن نختلف جذرياً معهم في تشجيعهم لقيم الاستهلاك الرأسمالي .

* ( تسليع الداعية ) يختلف عن ( تسليع الدعوة ).. فالأول اجتهادات فردية معزولة والثاني لا يكون إلا في حالة غلبة هذا النمط الرأسمالي على أنشطة الدعوة .

* من المحزن أن بعض الدعاة الإسلاميين يتعامل مع قيم الاستهلاك الرأسمالية بحسن نية مُفرط .. وللأسف أن بعض اليساريين أكثر يقظة لمخاطر ذلك منهم !

* في الثمانينيات من القرن العشرين أثارت شركة ملابس أوروبية ضجة عالمية بسبب إعلاناتها الصادمة.. أثيرت مناقشة وقتها حول ( أخلاقيات الإعلانات)

* المسؤولية الأخلاقية للداعية في أنشطته الإعلامية.. موضوع يجب مناقشته وطرحه وتوعية الدُّعاة به .. فبعضهم يبدو بالفعل ( سرقته السكينة )

* في موضوع ( تسليع الداعية ) لا يكن همك هو نقد الأشخاص .. حاول تركز على الفكرة نفسها وأبعادها من حيث المسؤولية الأخلاقية للداعية .

* ممّا يجب أن يلتفت إليه في الدراسات الإسلامية المعاصرة مجال ( علم الأخلاق التطبيقي )..لا يكفي أن تدرس الأخلاق على أنها مكارم وتعاليم نظرية فقط.

* أتمنى لو توجد جهة استشارية تقدم لبعض المشايخ والدعاة استشارات محترفة..فهم في أحوج ما يكون لذلك.. فمن غير المناسب التعامل بعفوية مع الإعلام ؟

   طباعة 
2 صوت
                                       التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
2 + 8 =
أدخل الناتج
                                       جديد الزوايا
الاعتدال مشروع نضالي - مرايا فــكــريــة
كينونتنا في الرحمة - مرايا تـربــويـة
الوقاية الفكرية - مرايا فــكــريــة
استشعار الجمال - مرايا شـاعـرية
أفضل الفضائل قوة الإرادة - مرايا شـبـابـية