مدرسة جدي رحمه الله => مرفا رسائل الراحلين ۞ دلائل اليقين => مـقــــــــــالات ۞ أهمية الاحتساب على منكرات مواقع التواصل الاجتماعي => مرفـأ مدارج سلوكية ۞ د. الدريس يشارك في ندوة التطرف الفكري والإرهاب => مـتـــابـعـــات ۞ د. الدريس يحل ضيفا على مركز تمتين للاستشارات العلمية والتربوية => مـتـــابـعـــات ۞ حين يكون الموت .. طريقا إلى الحياة => مرفا رسائل الراحلين ۞ د. الدريس يقدم دورة أخطاء في التفكير => مـتـــابـعـــات ۞ تهافت => تهافت الفـكر الإلحادي ۞ كيف تصبح مفكراً متمرداً في تسع ساعات؟ => مــؤلـفـــــــات ۞

                                       النشاط
هل نحن مجتمع متدين ؟ ولماذا ؟
2992 زائر
18-11-2011
النشــاط الأول

:


.. يستند هذا النشاط على خبر نشر الأسبوع الماضي في بعض المواقع الالكترونية وتم تأكيده من قبل الأجهزة الرسمية ، وهو ما يلي :

:

.. - سبق- جدة: قبضت الأجهزة الأمنية بشرطة جدة على شخص حاول اغتصاب الفتاة المصابة في حادث سير مروري وقع أمس الجمعة بجدة، في أقل من ساعتين بعد إبلاغ الفتاة.

:

.. وأوضح الناطق الإعلامي المكلف بشرطة محافظة جدة الملازم أول نواف البوق، أن الحادث وقع أمس لسيارة أجرة وكانت في السيارة فتاة (23 عاماً) غير متزوجة نزلت من سيارة الأجرة، بعد وقوع الحادث، وقامت بالوقوف إلى جانب الطريق.

:

.. وأشار الناطق الإعلامي إلى أن الفتاة أوقفت شخصاً سعودياً في العقد الثالث، أوقف سيارته بجوارها طالبة منه إيصالها للمستشفى.

:

.. وقال البوق: "السيدة لديها إصابات طفيفة لكن الرجل بدلاً من أن يذهب المستشفى ذهب بها إلى منزله بعد أن أقنعها بذلك، وعند دخوله للمنزل حاول اغتصابها لكنها خرجت من المنزل واتصلت على دوريات الأمن وأبلغتهم بما حدث لها، وقدمت أوصاف السيارة والشخص الذي قادها وحاول اغتصابها".

:

.. وأضاف البوق: "عند القبض على الشخص قدم اعترافات للجهات الأمنية، وعلى ضوء ذلك أحالت الشرطة الملف لهيئة التحقيق والادعاءالعام؛ لاستكمال مجريات التحقيق".

:

:

.. بعد قراءة الخبر ، فإن المطلوب هو : الإجابة عن هذا السؤال : هل نحن مجتمع متدين ؟ ولماذا ؟

:

:

.. خطوات التدريب :

:

.. أولاً : أجب عن السؤال أعلاه وفق ما يخطر بذهنك وتراه هو المناسب ، مع بيان حجتك على ما تقول .

:

.. ثانياً : بعد كتابة الإجابة تتفضل بالرجوع إلى مقال: ( عدسات التفكير الواضح )، وقراءته بتأمل ثم ، إعادة كتابة الإجابة وفق ثلاث خطوات من عدسات التفكير أعجبتك ويمكنك استعمال العدسات السبعة كلها إن أحببت .

:

.. ثالثاً : وازن بنفسك بين إجابتك الأولى قبل استعمال عدسات التفكير ، ثم بعد استعمالها مبيناً الفرق أو الفروق ، مراعياً توضيح : كيف فكرت أولاً ثم كيف فكرت ثانياً بعد استعمال العدسات وما الفرق بين طريقتك الأولى والثانية ؟

:

.. بعد ذلك ستجمع المشاركات المستوفية للخطوات ، ويعلق عليها الدكتور خالد بن منصور الدريس إن شاء الله ، وسيبين : لماذا اختار هذا الخبر بالتحديد للإجابة عن السؤال المذكور ، وفائدة هذا النشاط للمشاركين فيه .

:

.. ولا ننسى أن نذكركم المجال مفتوح لطرح أي استفسار حول النشاط قبل المشاركة فيه من خلال هذا الموضوع (أسئلة حول النشاط الأول).


   طباعة 
3 صوت
                                       التعليقات : 8 تعليق
« إضافة تعليق »

15-12-2011

( الادارة)

admin


المشاركة مغلقة نظراً لانتهاء المدة المحددة !

29-11-2011

(غير مسجل)

ريــا

عذرا لم أستطع التفريق بين إجابتي قبل قراءة مقالكم في (عدسات التفكير)، وبعدها، وذلك لقرائتي مقالكم قبل إجابتي على النشاط!.،

س/هل نحن مجتمع متدين، ولماذا؟
بلى.. مجتمعنا متدين ،لكن نسبة تدينه ليست مرتفعه، وهي تقريبا مابين 70% فما فوق، والناظر لحال المجتمع اليوم يجد أن ضعف التدين والفتور أصاب الكثير، لا أقول ذلك قنوطاً أو سوء ظن ،إنما هو من باب بيان الداء ،وإلا فالخير في مجتمعي عظيم.

والملاحظ وجود تدين ظاهر في الإقبال على العبادات لكن تظهر الحيرة في عدم الإلتزم بروحها من خلال تعامل الفرد مع غيره...!كما أن المثال المذكور لن أستطيع جعله مقياساً لتدين مجتمعي أو عدمه!، ووجود مثل هذه الحالات في المجتمع، بنظري هي نادرة.

و لضعف التدين أسباب عدة أذكر مجملها:
1-ضعف الوازع الديني، وبضعفه يتسبب في عدة أمور (إيذاء الناس، اللهث وراء الشهوات،التبرج والسفور، والخيانة،و و وإلخ)
2-إهمال أو غياب التربية من قبل الوالدين
3-مخالطة الصحبة السيئة، ومجالستهم، والإقتداء بهم.
4-الإعلام بكافة أنواعه، ويظهر بما يقدمه من رسائل ضمنية للمتلقي تكون سبباً في نشر الفتن، والشبهات، والشهوات.
5- جعل التوجية والإصلاح مقتصراً على مؤسسات أو أفراد، وترِك كثير من أفراد المجتمع هذه الشعيرة ممايسبب ضعفاً في تدين الفرد، وارتكاب كثير من المخالفات لعدم خوفهمن الله أولاً، ولإنعدام المراقب ثانياً.
والأسباب أكبر وأكثر من ذلك، لكن اقتصرت على المؤثر والمهم..،

#العدسات المستخدمة للجواب على هذا النشاط..:

*حدد:[ماهو مفهوم التدين، وماهو المعيار الصحيح للتدين الحقيقي؟]

*اعكس:[هل نحن مجتمع غير متدين؟]

*سل:[لماذا لم يكن تدين المجتمع سببا في ردع مثل تلك التصرفات؟] [أسباب وقوع مثل تلك الحوادث؟] [لماذا تكثر تلك الحوادث في مجتمع ما وتقل في مجتمع آخر؟]

*مثل:[وقوع حالات مشابهة للمثال المذكور في بعض المناطق ، بناء على قرائتنا في الصحف؟].

ختاما أشكر لكم جهدكم وسعيكم في تطوير الفكر وتقويمه وفق معايير إسلامية، جعله الله في ميزان حسناتكم، وبارك لكم فيما أعطاكم

25-11-2011

(غير مسجل)

مريم

إن كان الأصل فنعم نحن مجتمع متدين وقد فطرنا عليه ولله الحمد ,وإن كان المقصود الحكم بالنظرة العامة إلى حال المجتمع والغالب عليه ومدى تطبيق هذا الدين فيه فنعم لأننا في بلاد تطبق شريعة الله وتعظم شعائره ,أما المخالفات لهذا الدين من بعض الأفراد سواء مسلمين أو غير مسلمين فموجود لكن لايحكم بموجبه على المجتمع .

25-11-2011

(غير مسجل)

سامية

الجواب قبل تطبيق (العدسات):

لفظ (مجتمع متدين)مصطلح مطلق,لا حقيقة له !
يتماثل ذلك مع لفظ (العقل البشري)فلا وجود لعقل بشري جامع للبشر بأكملهم,مانع للاختلاف فيما بينهم.هناك عقلي وعقلك.كذلك المجتمع,هناك أفراد يتفاوتون بمستوى طاعتهم,والايمان يزيد وينقص.

الجواب بعد تطبيق (العدسات):

(عدسة هدف):هو تجلية رؤيتنا لحقيقة مجتمعنا.

لذلك,يجب مراجعة كثير من المعطيات,التي نظنها كفيلة بالصبغة الدينية المنشودة,والتي قد تكون مزعومة في كثير منها,بسببنا نحن,لا من الشريعة.

(عدسة مثل):هو مثال يوضح الخلل في المعايير التي ننسبها إلى الدين,ويكون عليها تقييم البشر.
مثال:خبر جلد أحد المنتسبين إلى (هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)بسبب تحرشه بامرأة .

(عدسة سل):ما السبب وراء تلك النظرة الشمولية للأشياء؟
هل تتصف المعايير بوضوح المحجة البيضاء,ليليها كنهارها ؟

الله أعلم ..

الحمد لله رب العالمين ..





25-11-2011

(مشرف)

بوح المحابر

خطوة 1: الجواب عن السؤال قبل تطبيق (العدسات)

إذا كان المقصود بالتدين : التمسك بالشعائر الإسلامية الظاهرة، فالجواب: نعم ، نحن مجتمع متدين .
أما إذا كان المراد بالتدين السلوك العملي الذي ينبغي أن يكون عليه المسلم في سره وعلانيته، وقوله وفعله، وعباداته ومعاملاته، فيمكن القول بأن نسبة التدين كبيرة ولكنها تتفاوت من فرد لآخر ومن مكان لآخر بحسب البيئة والتربية.

خطوة 2: الجواب عن السؤال بعد تطبيق بعض (العدسات)

(هدّف) : الهدف من الفكرة: الحكم على مستوى التدين في المجتمع، من خلال قياس الأثر الديني عليه.

(حدّد) : لدينا مفردتان ( مجتمع) – (تديّن)
المجتمع: مجموعة من الناس تعيش سوية في شكل منظّم وضمن جماعة منظمة .
التديّن: وصف، والمراد به التمسك بدين الله جل وعلا، اعتقاداً وعملاً، عبادةً وسلوكاً.

إذن المطلوب إعطاء حكم كلي وليس جزئي !

(اعكس) : هل نحن مجتمع غير متدين ؟ بالطبع لا !

(مثّل) : الحكم على مجتمع ما بوصف محدّد يجب أن يُقاس من جميع الجوانب، فمثلاً :
هل وجود نسبة أمية في مجتمع ما يجعلنا نحكم على هذا المجتمع بأكمله بأنه مجتمع جاهل؟
ولنأتِ بمثال حيّ من واقعنا .. عندما نسمع عن وقوع بعض الأخطاء الطبية في مستشفياتنا هل يعني ذلك الحكم على مهنة الطب لدينا بالفشل التام ؟
وقس عليها كل خلل يقع في أي قطاع أو مجال .. هل من الحكمة أن تعميم إطلاق الأحكام ؟

(عبّر) : لا ينبغي أن يُحكم على مجتمع بأكمله بعدم التدين من خلال تصرفات فردية غير مسئولة، أو من خلال نماذج محدّدة وقع فيها خلل شرعي.


(سلّ) : سوف أقترب بالأسئلة من القصة المطروحة للمناقشة ..
وفق أعراف وقوانين المجتمع الذي ننتمي إليه: هل يعتبر ركوب المرأة لوحدها في سيارة أجرة في مثل هذه السن المبكرة أمر مألوف أم مرفوض ؟
هل ركوب المرأة مع شخص أجنبي لا تعرفه أياً كان ظرفها أمر مألوف لدينا أم مرفوض؟
الرجل الثلاثيني –في القصة السابقة- اقنع الفتاة بأن يذهب بها إلى بيته بدل المستشفى.. والسؤال على فرض تسليمنا بأن ركوبها معه من قبيل الضرورات- هل موافقتها له على ذلك أمر مقبول في مجتمعنا ؟
هل حماية المرأة لدينا وصيانة شرفها وعرضها والاقتصاص ممن يخلّ بذلك من الأولويات لدينا ؟
هل وقوع مثل هذه الجرائم في مجتمعنا أمر نادر أم متكرر ؟



إذن يكون الجواب على السؤال المطروح: نعم .. نحن مجتمع متدين.. لأن الأصل لدينا هو تطبيق شعائر الدين، والتمسك بمبادئه، والحفاظ على الأعراض والحقوق، من خلال الوقاية من الوقوع في المحظور أولاً، ثم معاقبة المعتدي ثانياً.


خطوة 3: الموازنة بين الإجابتين ..
الفرق بينهما : عدم الدقة في تحرير الجواب قبل تطبيق العدسات، بسبب عدم التمييز بين المصطلحات، فتعميم وصف على مجتمع بأسره، يختلف عن تخصيص فرد بهذا الوصف.

كيف فكرت أولاً ؟ .. كانت الإجابة ارتجالية إلى حدٍ ما، فلم أعطِ نفسي فرصة للتفكير طويلاً، بل أجبت بما اعتقده وأظنه، وما هو منطبع في خاطري ومقرّر لدي سابقاً. ولم تستغرق الإجابة أكثر من خمس دقائق.

كيف فكرت ثانياً ؟ .. بعمق أكبر .. فأخذت أتقصى مفردات السؤال .. وأفهم المطلوب بشكل أوضح .. ثم أحكم عليه بشكل أدّق.. وقد استغرقت الإجابة وقتاً أطول ..

24-11-2011

(مشرف)

مسلمة

:
.. خطوات التدريب :
:
.. أولاً : أجب عن السؤال أعلاه وفق ما يخطر بذهنك وتراه هو المناسب ، مع بيان حجتك على ما تقول .
:
جواب السؤال الأول: لا، لسنا مجتمعا متدينا
لأن الناظر في الشارع العام وفي الأماكن العامة يراها مليئة بالمخالفات الدينية، والتصرفات التي يمكن ان نطلق عليها اسم (التدين) موجودة، لكنها ليست غالبة.
وكذا بالنظر إلى وسائل الإعلام ومعطياتها.

.. ثانياً : بعد كتابة الإجابة تتفضل بالرجوع إلى مقال: ( عدسات التفكير الواضح )، وقراءته بتأمل ثم ، إعادة كتابة الإجابة وفق ثلاث خطوات من عدسات التفكير أعجبتك ويمكنك استعمال العدسات السبعة كلها إن أحببت.

نعم، نحن مجتمع متدين، يظهر هذا من خلال النظر من خلال العدسات التالية:

عدسة هدف ..الوصول لإجابة عن تساؤل: هل نحن مجتمع متدين!
ثانياً : عدسة حدد .. تحديد مفهوم التدين الوارد في السؤال! هل السؤال هو: هل المجتمع الخليجي مجتمع يظهر عليه أنه يعتنق دينا محددا؟
أو السؤال: هل المجتمع الخليجي مجتمع تظهر عليه علامات الالتزام بالدين الذي يعتنقه؟

ثالثاً : عدسة اعكس .. المجتمع لا يزاول الكبائر جهارا.
المجتمع يقوم بكثير من الالتزام بالأوامر الدينية، ويحض عليها.
المجتمع يحترم أهل الدين ويوقرهم.

رابعاً : عدسة مثل .. إقامة الصلوات جماعة حتى في الأسواق
قيام الكثير من القيم الدينية في المجتمع كصلة الأرحام وبر الوالدين والعطف على المسكين ورحمة الضعيف وغيرها كثير.
خامساً : عدسة عبر.. نحن مجتمع محافظ، لا يرضى المخالفات الشرعية، وإن كانت واقعة من البعض، لا يجتمع على منكر بكلمة واحدة.


.. ثالثاً : وازن بنفسك بين إجابتك الأولى قبل استعمال عدسات التفكير ، ثم بعد استعمالها مبيناً الفرق أو الفروق ، مراعياً توضيح : كيف فكرت أولاً ثم كيف فكرت ثانياً بعد استعمال العدسات وما الفرق بين طريقتك الأولى والثانية ؟
نعم هناك فرق بين الإجابتين
قبل استعمال العدسات أجبت بلا
وبعدها أجبت بنعم
سبب ذلك: قبل استخدام العدسات أجبت على سؤال غير واضح، وبالتالي لم تتضح لي الصورة المطلوبة، ولا الأدلة عليه.
بعد استعمال العدسات استطعت: تحديد السؤال، وبالتالي إمكانية تصور المسألة.
استطعت: النظر بتوسع أكثر، مما مكنني من أخذ حكم أشمل.
استطعت: أن أرى ما لم أره عند الإجابة للمرة الأولى.

[ 1 ] [ 2 ] [ التالي ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
2 + 6 =
أدخل الناتج