المقال
تهجد عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا
2295 زائر
16-08-2011
سليلة العلماء

قال الله تعالى : {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا } الإسراء

" فيه تنبيه للمؤمنين على حُسن القائمين لربهم في جنح الليل ، وما يكون لهم من مقامات عند ربهم على حسب منازلهم .

فكما كان المؤمنون ملحقين بنبيهم صلى الله عليه وسلم في مشروعية هذه العبادة ، كذلك هم ملحقون به في حسن الجزاء عليها ، وإن كان خصص هو عليه السلام بذلك الجزاء الأعظم ، فلهم جزاؤهم من مقامات القرب ، والزلفى والقبول ، والرضا على ما يناسب منازلهم جزاء بما كانوا يعملون " .

عبد الحميد بن باديس "مجالس التذكير"

وهنا نقف مع آخر رشفة من هذا الشهر المبارك

لنرتشف جميعا من ليالي العشر ما يكون لنا زادا ما حيينا

فياربنا أحينا بالقرآن واجعلنا من أهله الذين هم أهلك وخاصتك

واجعلنا في هذا الشهر من المقبولين

   طباعة 
2 صوت
                                       التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
6 + 1 =
أدخل الناتج
                                       جديد المقالات
كن فقيهًا إذا دعوت - رشـفـات روح
عينك والعلم - رشـفـات روح