مدرسة جدي رحمه الله => مرفا رسائل الراحلين ۞ دلائل اليقين => مـقــــــــــالات ۞ أهمية الاحتساب على منكرات مواقع التواصل الاجتماعي => مرفـأ مدارج سلوكية ۞ د. الدريس يشارك في ندوة التطرف الفكري والإرهاب => مـتـــابـعـــات ۞ د. الدريس يحل ضيفا على مركز تمتين للاستشارات العلمية والتربوية => مـتـــابـعـــات ۞ حين يكون الموت .. طريقا إلى الحياة => مرفا رسائل الراحلين ۞ د. الدريس يقدم دورة أخطاء في التفكير => مـتـــابـعـــات ۞ تهافت => تهافت الفـكر الإلحادي ۞ كيف تصبح مفكراً متمرداً في تسع ساعات؟ => مــؤلـفـــــــات ۞

                                       المادة
الإلحاد الجديد وإحياء الوثنية القديمة - 1
2106 زائر
18-01-2015
لا عشوائية

الإلحاد الجديد وإحياء الوثنية القديمة .. " رحلة عبر الزمن "

5/1


مقدمة

"سنعمل على إطلاق العنان للعدميين والملحدين , يجب إثارة كارثة اجتماعية هائلة تنشر الرعب وتظهر بوضوح أثر الإلحاد المطلق أصل الوحشية والأكثر دموية , ستكون المجتمعات بدون بوصلة روحية عندها سوف تتلقى النور الحقيقي من خلال مظهر من مظاهر العقيدة النقية لإبليس .

*

وليام غاي كار/ بيادق في اللعبة - ص 15 عن مقولة لألبرت بايك 1871

*يقول سيد قطب رحمه الله : التاريخ ليس الحوادث وإنما هو تفسير هذه الحوادث والإهتداء الى الروابط الظاهرة والخفية التي تجمع شتاتها وتجعل منها وحدة متماسكة الحلقات .

كنت دائماً اتساءل : لماذا تم إبعاد الدين عن العلم مع أن أشهر العلماء عبر التاريخ من أمثال نيوتن وكبرنيكوس وباكون وجاليليو وكبلر وباسكال والخوارزمي كانوا مؤمنين ؟.

لماذا يجب البحث دائماً عن تفسير معين بغض النظرعن ماتُشير إليه البيانات ؟.

من الذي روج للصورة النمطية : العلم ضد الدين ؟.

وأخيراً وليس آخراً لماذا تبنى المجتمع العلمي هذه النظرة و لماذا صارت نظرية التطور(تغيير الأنواع ) مقبولة على نطاق واسع رغم إفتقارها للأدلة الصارمة ؟.

قررت أن أبدأ البحث في صفحات التاريخ لعلي أجد الإجابات وبالفعل ..

هذا ماحدث ..

كانت الصورة واضحة كالشمس .

لذلك قررت أن أكتب عن هذا الموضوع وأرتب اجزاء الصورة حتى يكتمل المنظر .

أربطوا حزام الأمان واستعدوا للإنطلاق في رحلة عبر الزمن وأعدكم بمفاجآت من العيار الثقيل .


فرسان الهيكل


لا تتعجبوا من العنوان .

كان يجب أن نبدأ من هنا حتى يكون التدرج سليم ولكي تنتظم اجزاء الصورة وفق الترتيب الصحيح .

فرسان الهيكل او فرسان المعبد وهم أحد أقوى التنظيمات العسكرية زمن الحملات الصليبية وأكثرها ثراءً ونفوذًا وقد دام نشاطها لأكثر من 200 سنة في العصور الوسطى .

كان الغرض الظاهر من تشكيلها حماية الحجيج لبيت المقدس وقد أكتسبت سمعة جيدة سنين طويلة وحضيت بدعم ملوك اوروبا والكنسية حتى .. حدث لهم شئ غريب !!.

جاء في كتاب / مفتاح حيرام - كرستوفر نايت وروبرت لوماس : البحوث والحفريات التي قام بها فرسان المعبد قرب هيكل سليمان لم تذهب هباء بل حصلوا على ماغير نظرتهم للحياة وهي (الكابالا) فأنحرفوا عن عقيدتهم النصرانية .

هنا يجب نتوقف و نسأل : ماهي الكابالا ؟.

بإختصار شديد هي واحدة من أعقد الفلسفات الدينية اليهودية التي تتحدث عن الله والكون والكائنات وتخلط ذلك بالسحر والتنجيم ومايتبعه من مماراسات وثنية شيطانية . لا يمكن أن نتحدث عن الكابالا دون التطرق إلى شجرة الحياة .. تقوم هذه الشجرة على 10 بلورات تندرج فيها الروح وترتقي في عوالم الغيب .


لكن بعض المؤرخين له رأي آخر في نفي إرتباطها باليهودية وأن مصدرها الحقيقي يأتي من الوثنية القديمة .

على سبيل المثال : ذكر الماسوني التركي الشهير مراد اوزكن في كتاب/ ما الماسونية ؟ : معظم تعاليم الكابالا أقدم من التوراة .

ويقول المؤرخ اليهودي ثيدور رينخ : كابالا سُم دخل الى عروق الدين اليهودي .

كما يصف شلمون رانش الكابالا بأنها " أسوأ إنحراف للعقل الإنساني" لأنها ذات علاقة وثيقة بالسحر الأسود ومايندرج تحته من طقوس شيطانية .

نكتفي بهذا القدر ونواصل الرحلة .

بعد معركة حطين عام 1187 م خسر تنظيم فرسان المعبد الكثير من الدعم وانتشرت الشائعات حول الاجتماعات والاحتفالات السرية التي يعقدونها مما أثار الريبة حيالهم ، ومن ذلك أنهم كانوا يقومون ببعض الطقوس الغريبة التي تدخل في إطار عبادة الشيطان ومايتبع ذلك من ممارسات جنسية واحتفالات وثنية تُدنس أسم المسيح عليه السلام وتقدم القرابين البشرية للشيطان وذلك لكسب النفوذ والدعم مع تقديس صنم بافوميت (جسد رجل ورأس تيس) وهو ايضاً رمز لإله وثني يُدعى بان .

ومن هنا نحصل على أول ربط مباشر يُثبت أن الكابالا تنحدر بالفعل من جذور وثنية .


رغم إهتزاز نفوذ فرسان المعبد إلا أنه أستمر لسنوات طويلة بعد ذلك لتكون سنة 1307م هي بداية النهاية حين اُعتقل الكثير من أعضاء التنظيم وبالأخص في فرنسا وأُكرهوا تحت التعذيب على تقديم اعترافات مختلقة لينتهي مصيرهم بالإعدام حرقاً بعد أن تمت مصادرة أموالهم وأراضيهم .. وقام البابا كليمنت الخامس وبضغط من فيليب ملك فرنسا بحل التنظيم رسمياً سنة 1312م .


إلا أن بعضهم نجح في الفرار إلى أيرلندا وملكها روبرت بروس الذي كان الملك الوحيد في أوروبا الخارج عن سيطرة ونفوذ البابا وتسللوا إلى منظمة بنايكن وسرعان ماسيطروا عليها مع تغيير الأسم الى ( محفل الماسونية ) كما ذكر جون جي روبنسون / مولود بالدم/السر الضائع للماسونية الأحرار .

هذه العلاقة يؤكدها ايضاً معمار سنان في مقالة بمجلة الماسونيين الأتراك العدد 77 عام 1990 حيث يقول : الماسونيون اليوم بعقائدهم وفلسفتهم ماهم إلاامتداداً لفرسان المعبد .


عودة رأس الأفعى

بُنى أوَّل محفل ماسوني في العالم في إنجلترا عام 1717م وهي منظمة تتبنى نشر عقائد فرسان المعبد الباطنية الوثنية (كابالا) ثم دخلت إلى فرنسا عام 1725 وايطاليا والمانيا عام 1733 م .

وقبل أن ينتهي القرن ال18 كانت المحافل الماسونية قد أنتشرت في اوروبا وأميركا ونجحت في ظم أبرز الشخصيات في المجتمع من جميع المهن والتخصصات استعداداً لتغيير وجه العالم وكان هذا شعارهم .


يتبع 5/2

   طباعة 
3 صوت
                                       التعليقات : 1 تعليق
« إضافة تعليق »

22-01-2015

(غير مسجل)

محمد الجابري

رائع

[ 1 ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
7 + 6 =
أدخل الناتج
                                       روابط ذات صلة
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي
                                       جديد المواد
تهافت - تهافت الفـكر الإلحادي