المقال
ما بال زواجات النخب تتدهور ؟
2322 زائر
29-08-2014
أبرار بنت فهد القاسم

ما بال زواجات النخب تتدهور ؟!

مللت التحلطم [1] بصوت خافت لا أُسمعه إلا نفسي أو من تتربع عرش النفس ، لكن آن لصوتي المشفق أن يعلو لينذر بخطر قادم، قد نسلب به الخيرات التي نرفلها ..

قصور الأفراح ما قصور الأفراح .. أبغض بقاع الأرض لقلبي ، وأمنيتي أن تغلق ، وتعود احتفالات الزواجات في البيوت محفوفة مختصرة .. وإذا لم تغلق فما أقل من أن تقنن بطريقة لا يمسنا فيها خطر أو ضرر .

تركت منذ زمن بعيد حضور زواجات الأقارب والأحباب لما فيها من منكرات لا أستطيع تغييرها بحال .. باستثناء من أعلم من حالها الصلاح والتقوى .. لأني أحسب أنها ستحرص على ما يرضي ربنا في زواجها .. فمنكرات الأفراح بلغ سيلها الزبى ..

حروفي القادمة ليست للأحباب – وفقني الله وإياهم لطاعته - الذين تركت حضور زواجتهم لما فيها من منكرات علنية .. يكفيني من الإنكار عدم الحضور .

وإنما حروفي لحافظات كتاب الله ، لطالبات العلم ، لحافظات السنة ، للعاملات في الأنشطة التطوعية والدعوية ، للنخب ، للاتي لم أتصور يوما أن أرى تلك المنكرات تنتشر في زواجاتهن انتشار النار في الهشيم ..

حروفي أيضا لأولياء أمور الفتيات ، للعقلاء ، للعلماء ، للمصلحين ، للناصحين ، للمعلمين ، للمربين ، للغيورين على أمنهم واستقرارهم ورغد عيشهم ..

سأسرد تلك المنكرات على قارئي الكريم وقارئتي الكريمة وأترك لكم الحكم هل ما قلته حق أم مبالغة :

1. أول المنكرات وأخطرها شؤماً ، وأكثرها إيلاما (( التبذير )) وفرق بين إكرام الضيف والإسراف الحاصل ، فكل مستقيمة صالحة تحرص أشد الحرص على كسب المال الحلال الطيب ، وأحسبها ستنجح في الإجابة على سؤال : " عن ماله من أين اكتسبه " ، لكن من تأمل حال زواجاتنا فمن التي ستنجح بإجابة السؤال الآخر :" وفيمَ أنفقه ؟ " .. لنحسبها سويا ..

وسأعتمد في الحسبة متوسط الأسعار للطبقة المتوسطة :

أ . تزيين الصالة بالورود الطبيعية من طاولة استقبال العبايات وحتى الكوشة ( كرسي العروسة وما حوله ) مرورا بطاولات الحاضرات ، تعريجاً على مغاسل دورات المياه – أعزكم الله - ، إضافة لتزيين صواني التقديم ، و كاسات العصير ، و مسكة العروسة ، تكلفتهم تقريبا (15ألف ) وكلما قل عدد الورد انخفض السعر وإذا زاد عدده ارتفع سعره

. ب. حلى القهوة من 3 أصناف إلى 5 ، مع التمر سادة أو محشي ، الكيلو تقريبا (180ريال ) فإذا كتب عليها اسم العروسين زاد السعر ، وإذا كان عدد الحاضرات 200 فكل صنف من الحلويات يقدر ب( 5 إلى 7 كيلو) ( 7 في 180 = 1260ريال للصنف الواحد . (1260 في 5 أنواع من الحلى ونوعين من التمر = 8820ريال ).

ج. الفطائر و المعجنات الكيلو تقريبا (120ريال) وحتى تستوعب الحاضرات اللاتي بلغ عددهن 200 فمحتاج قرابة 7 كيلو ، ورق العنب الحبة بريالين ، الكبة نوعين كل نوع ب4 ريال : (120في 7 كيلو = 840 + 400 + 800 + 800 = 2840ريال )

د. القهوة والشاي والعصير من تكلفة الصبابات التي غالبا يتولاها الفندق أو القصر ، وقيمة كل صبابة و عاملة300 ريال في 10 = 3000 ريال.

هـ . منشدة الحفلة أو الطقاقات طبعا كلامي على زواجات المحافظات الخالية من الموسيقى و المعازف ، المتوسط ( 5 الآف ريال ) أما الديجي ف( ألفين ريال ) أما لو كان بإيقاعات وموسيقى فالأسعار تبدأ من (15ألفا فما فوق،وربما تصل ل600 ألف ريال) ، وغالب المستقيمات يحرصن على المنشدات لأن الديجيهات لا تخلو من طبل ودف معلق عليه أجراس ونحوها .. أي أنها ليست دفا صافيا .

و. المرحبات : وهن عبارة عن امرأة أو اثنتين تقفان عند الباب ترحب بكل حاضرة ، تكلفتها (ألفان ) ، بعضهن تحيي الحفلة بالرقص وبعضهن تقتصر على الترحيب فقط . نخلص إلى الآتي : الورد = (15ألف ) حلى القهوة = (8820ريال ) الفطائر والمعجنات= (2840ريال ) الصبابات =(3 الآف ريال) المنشدة = (5الآف ريال ) المرحبة = ( ألفان ) 36660 ريال .. لضيوف عددهم 200 فقط ، ولو زاد عدد الحاضرات لزادت تكلفة الضيافة ..

حتى الآن لم نحسب قيمة قصر الأفراح المتضمن للقاعة والعود والبخور وللعشاء (بوفية + ذبايح ) والذي يتراوح سعر أجاره لليلة الواحدة من (15ألف إلى500ألف ريال) ..

ذاك المبلغ لو اقتطعنا نصفه فقط لكان كفيلا لإقامة زواجين لعروسين آخرين وبناء بيوت مسلمة جديد تعبد الله وتوحده ، أوحفر آبار في مجاعة أفريقيا ، أو بناء مساجد ، أو إقامة أي مشروع خيري ..

ولنكاشف أنفسنا بصدق وشفافية هل كل 200 حاضرة لهذا الزواج مسرورة وتدعو للعروسين ، بعضهم نعم ، أما البعض فربما لا تقدمين عندها شيئا ولا تؤخرين ، هي حضرت فقط لتجيب الدعوة ، والبعض حضر ليرى فلانة كيف سيكون زواجها ، أو ليكحلوا عيونهم بزوجة فلان وبأهلها ، والأخرى حضرت لأنها تحب الزواجات والطرب والسمر ..

هل تعتقدين أن كل الضيوف يستحقون ذاك المبلغ ؟!

أليس الأولى به والداك الذان يفرحان لفرحك ويحزنان لحزنك وسعادتك مناهما ، وابتسامتك قرة عيونهما ؟! لم لا تجعلين زواجك مختصرا جدا على المقربين و تجعلي باقي المال مفاجأة لوالديك سفرة تريحهم وتجدد نشاطهم ، أو مسجدا تبنينه باسمهما ، أو أي أمر يبهجهما ويدخل السرور على قلبيهما .. والله لتسعدين سعادة لا مثيل لها ..

دعي عنك صرف الأموال الطائلة على كل من لا تقدمين عندهم شيئا ولا تؤخرين ، وقدمي مالك ومال زوجك ومال أهلك لمن يستحقه لأنكم ستسئلون عنه .. فأعدوا للسؤال جوابا ! ولنتذكر أننا حفيدات لأجداد أضناهم الظمأ ، ومزق أحشاءهم الجوع ، وبعضهم أرداه الجفاف قتيلا .

هل تذكرون سنة القحط التي مرت بنجد ؟! هل حدثكم أجدادكم أنهم أكلوا الميتة من الجوع ؟!

هل قصوا عليكم أنهم يحتفظون بالتمرة الواحدة لثلاثة أيام كل يوم يأكلون منها قليلا ؟!

هل أخبروكم بأن بعضهم فر هاربا لمصر وسوريا والعراق ؟!

تقرير د. فهد السنيدي - وفقه الله - عن الجوع في نجد سنة 1327 هـ - 1909 م


سنن الله لا تحابي أحدا وليس بيننا وبين الله نسب ، فلا نُعرّض نعم الله للزوال .. ولنجاهد في حفظها وصيانتها وشكرها لتدوم ، وليُحجّر الرشيد على مال السفيه حتى لا نستنزل عقوبة الله .. والعاقل يخشى مغبة الإسراف والتبذير في شأننا عامة وزواجاتنا خاصة، وكيف لا يخشاه وقد ذم الله المبذر وجعله أخا للشيطان ، فلا يأمن عقوبة الله إلا خاسر {أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ * أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ} {أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ يَخْسِفَ اللَّهُ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ * أَوْ يَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ فَمَا هُمْ بِمُعْجِزِينَ }

2. ثاني المنكرات : الزفة وهي عبارة عن أشعار أو أغاني تسير على أنغامها العروس .. بمشية يبغضها الله ورسوله لاتخلو من كبر وخيلاء .. وغنج ودلال .. تأخذ من الوقت: من 10 دقائق إلى ربع ساعة بحسب بعد الدرج عن الكوشة ، وبحسب خطوات العروس التي يخيل للناظر لها أنها تسير على بيض تخشى أن ينكسر!! وأصبح متعارفا عند النساء حين تمشي إحداهن الهوينى بدلال وخيلاء يقال لها : كأن مشيتك مشية عروس . يصاحب تلك الزفة إيقاعات ومؤثرات صوتية في الأعم الأغلب ، وربما صاحبها أيضا طبل ودفوف بأجراس .

والإيقاعات والمؤثرات وإن كانت بأصوات بشرية لكن ماشابه الباطل فهو باطل ..

دونكم فتاوى بعض العلماء المعتبرين في هذا :

أما كلمات الزفة فهي عبارة عن (غزل) في العروسة تصف جمالها وحسنها ودلالها و(مدح) في أهلها وفي زوجها وأهل العريس .. طبعا بأسمائهم .

من الملقي لتلك القصيدة الغزلية ؟ غالبا رجل أجنبي عن العروسة !

لا أدري كيف ترضى مسلمة حيية فضلا عن حافظة لكتاب الله لرجل أجنبي أن يتغزل بها ؟!!!!!

لا أدري كيف تدفع المال وتطلب من منشد أو شاعر أو مغني اشتهر بفسقه أن يصف جمالها ودلالها ويمدح حسنها وبهاءها ؟!!!

صحيح هو لم يرها ولا يعرف حتى هيئتها ، هي كلمات عنده، وظيفته يغير الأسماء فقط حسب الطلب .. لكن أما كان بوسعك أن تتغزلي أنت بجمالك ؟!

أما كان يسعك أن تجعليها بصوت زوجك أو والدك أو أحد إخوتك ؟!

أين صديقاتك صاحبات الأصوات العذبة الندية لم لم تطلبي منهن أن يلقين القصيدة الغزلية بدل ذاك الرجل الأجنبي؟! أين "المنشدات والطقاقات" اللاتي دفعت عليهن 5ألاف أو يزيد لم لم تخولينهن بهذه المهمة ؟!

إن تعذر ما سبق هل سينقص من قدرك أو يقلل من توفيقك أن تسيري إلى الكوشة بدون زفة ؟!

يا حافظة كتاب الله لست كغيرك .. أنت قدوة شئت أم أبيت .. وقبل أن أنتقل للمنكر التالي سأخبركم بأسعار الزفات : إن كانت بالأسماء أي اسم العروسة واسم زوجها وأسماء العوائل وأسماء آبائهم فتكلفتها تكون أعلى من الزفة التي تخلو من الأسماء وتتراوح أسعارها من (500 إلى 200 ألف ريال )


3.ثالث المنكرات في زواجات النخب : التصوير الذي تساهل به كثير من أهل الخير والصلاح ، لابأس هم يرون جوازه وأنه انحباس ظل ، وأدلة تحريم التصوير لاتشمله ، لأن الأدلة خاصة بالرسم اليدوي لا عن طريق الكاميرا ، وليس في ذلك مضاهاة لخلق الله ونحوه .. لكن هل هناك شيخ معتبر أفتى بجواز تصوير النساء وهن بكامل زينتهن ؟! لا أعرف ، ومن يعرف فليخبرني بالدليل الذي اعتمده الشيخ قبل اسمه .

عروستنا الكريمة يامن أكرمك الله وجعل صدرك مكانا لكلامه ، دفع مفسدة اطلاع الأجانب على صورك إما عن طريق المصورة أو بضياع الكاميرا ، أو سرقتها ونحوه مقدم على جلب مصلحة الذكرى ، فإنكان ولابد ستصورين في يوم زواجك وكما تقولين لن يَطلع عليها غيرك وستحتفظين بها للذكرى وووالخ من المبررات التي نسمعها ، فلا أقل من أن تصوري داخل الغرفة قبل الزفة ،لم الاستعراض بجسدك والتمايل يمنة ويسرة أمام الجميع لأجل التصوير ؟!

4. رابع المنكرات : العُري سواء كان من العروسة فتجيز لنفسها يوم زواجها ماكانت تمتنع عنه في السابق ، أو كان من الحاضرات ، فلم تكلف نفسها بإنكار هذا المنكر الذي استشرى في أوساطنا النسائية ولم تكتب ولا كلمة في بطاقة الدعوة ، وكم لمست أثر تلك الكلمات الدعوية التي تصاحب بطاقة الدعوة على لباس الحاضرات إكراما لمن دعاهن ، وكم نسمع (( بأني مدعوة لزواج "مطاوعة" سأذهب أشتري ما يستر فستاني ولولا أنهم أكدوا في بطاقتهم على مسألة اللباس الساتر لما كلفت نفسي العناء)) ، والعبارات في هذا كثيرة : ((كوني قمرا منيرا بلباسك الساتر)) ، (( سيزداد حفلنا أنسا بسترك)) ، (( أكملي فرحتنا بحشمتك)) ...

أي عبارة تختارينها تحثي الحاضرات على اللباس المحتشم ، وبما أننا تكلمنا عن بطاقات الدعوة فتكلفة البطاقة الواحدة من (5 إلى500ريال ) تضرب في عدد الضيوف (5 في 200 = ألف ريال)

5. خامس المنكرات : التقليد الأعمى دون البحث أو التحري هل لهذا الفعل أصل غربي سواء كان من معتقداتهم أو من عاداتهم أو أنه عرف عربي مثلا :

أ‌. إغلاق الأنوار عند زفة العروسة وإيقاد الشموع ترمز للاستعداد الروحي للزوجين لاستقبال المسيح عند النصارى .

ب‌. المسكة : وهي الورد الذي تمسكه العروسة ، كنت أظنه من أعرافنا حتى التقيت بصاحبتي الأمريكية وأمها نصرانية فأخبرتني أن والدتها اندهشت حين حضرت زواجا سعوديا والسبب أن العروس كانت تحمل وردا في يدها فسألت ابنتها مستغربة : ((لم المسلمات الطاهرات يمسكن الورد ؟! كانت النصرانيات يمسكنه ليخفف رائحتهن العفنة لأننا نقتصر على تعميد البابا أول ما نلد فنعتبر هذا تطهيرا لنا مدى الحياة ، فلسنا كالمسلمين نتطهر في اليوم خمس مرات ولا نستنجي بعد قضاء الحاجة – أعزكم الله – ولا نعرف غسلا أصغرَ ولا أكبر، ولا نجاسة مغلظة ولا مخففة ، كل هذا لا يعنينا ، لذا تضطر العروس أن تمسك بالورد ليحسن رائحتها ، وبعض العرايس المهتمات بنظافتهن لا يحملن ورودا معهن لأنها تثق برائحتها النظيفة فلاتحتاج لرائحة الورد ! ))

كلامها على نشأة فكرة المسكة ، ثم أصبحت عرفا سائدا عندهم ، ثم انتقلت إلينا .

لاشك أنكم تعجبتم مما ذكرته كما تعجبتُ قبلكم حين أخبرتني صاحبتي .. وأكدت لي صحة هذا القول صاحبة أمي اللبنانية التي تسكن في منطقة أغلبها نصارى ، وحدثتني عن أمور عجيبة عندهم وعن مذاهبهم وتباين معتقداتهم وعن خرافاتهم ما يجعل المسلم يحمد ربه على نعمة التوحيد ، ويعتز بأنه مسلم ويجتهد في مخالفتهم .

ت‌. الفستان الأبيض وهو مايرمز للطهر والنقاء ورغد العيش ، وهذه المسألة اختلف فيها العلماء مابين مجيز ومانع .. وإليكم تفصيلها :

هل لبس الأبيض للعروس فيه تشبه بالنصارى ؟

ث‌. الدبلة ، ولا أعرف من أجازها من العلماء المعتبرين ومع ذلك نجد تساهلا عند بعض المستقيمات فيها بحجة أنها تلبسها بدون اعتقاد.. دونكم فتوى الشيخ ابن عثيمين والشيخ الألباني رحمهما الله.

.. حكم لبس دبلة الخطوبة .. لا للتشبه ولكن لتوقي القيل والقال

6.سادس المنكرات : الخوض في المختلف والمتشابه وعدم التورع سواء من العروسة أو من الحاضرات :

أ.كحشوة الشعر في التسريحة ، وتركيب الرموش والأظافر وهل يدخل ذلك في الوصل الملعونة صاحبته أو لا .

ب. الرقص وهل يعد خارما للمروءة أو لا ؟ وهل كل أنواع الرقص يعد قادحا أو هناك رقصات شعبية تخلو من التكسر والتمايل الشديد الذي يبرز مفاتن الجسد ؟ إن لم يكن خارما هل معنى ذلك أن تكون رقاصة الحفلة فكل ما ضُرب الدف قفزت من كرسيها ، أما يكفيها من اللعب المرة أو المرتان ؟!.

7. سابع المنكرات والذي أسأل الله أن يخلصنا منه : السهر .. لا يختلف اثنان على أضراره الصحية والنفسية و الاجتماعية ، ومع ذلك نستمر فيه !

حضرت زواجين لصديقتين في دولة الكويت –وفقهما الله - كانت زفة إحداهن الساعة 9 ونصف ، وزُفت لزوجها الساعة 10 ، وتم دعوتنا للعشاء الساعة 10 ونصف. والأخرى دخلتُ لزواجها الساعة 8 والنصف والعروس قد زُفت ، أي أنها زُفت بعد صلاة العشاء مباشرة الساعة 7 و38، ودعينا للعشاء الساعة 9 ونصف ! خرجت من الزواجين قبل الساعة 11 ، ولم يبق من الضيوف إلا القليل ، وهو وقت بداية كثير من الزواجات عندنا!!

دعوة صادقة للتغيير وتحسين وضع زواجاتنا بعيدا عن السهر والبقاء إلى الثلث الأخير خارج المنزل..

والأجمل من ذلك كله أن تتحول وليمة الزواج من عشاء إلى غداء فنبينا صلى الله عليه وسلم قال : " أولم ولو بشاة " ولم يحدد الوقت !

يا حافظات كتاب الله كله أو بعضه ، يا طالبات العلم الشرعي ، يا قدوات ، يا نخب ، يا من نعقد عليكن الآمال .. سواء كنت عروسة أو ضيفة في الزواج .. عليك أن تصوني نعمة العلم الذي وهبك إياها الوهاب ومَنع غيرك منها ، إن لم يُر عليك أثر العلم فأخشى أن تكوني ممن نُزعت منهم بركته .. وأخشى والله على نفسي وعليك الانتكاسة إن لم نعمل بما تعلمنا لأن الله يقول : { وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا }

قال الفضيل بن عياض – رحمه الله - : حامل القرآن حامل راية الإسلام لا ينبغي أن يلهو مع من يلهو ولا يسهو مع من يسهو ولا يلغو مع من يلغو تعظيما لحق القرآن . [2]

فمن لم يهدها القرآن الذي في صدرها لأقوم الأفعال فلتراجع نفسها ..{إِنِّ هَذا القُرآن يَهدي لِلَتي هِيَ أَقوَمُ } ورحم الله الحسن حين قال : من أحب أن يعلم ما هو ، فليعرض نفسه على القرآن . [3]

وقال مجاهد –رحمه الله - في قوله عز وجل « يتلونه حق تلاوته »، قال : يعملون به حق عمله . [4]

ياحافظة كتاب الله لست كغيرك ، فأنت غير .. إي وربي إنك غير .. شرفك الباري وميزك وجعل صدرك أهلا لتلقي كلامه وحفظ كتابه ، ومن آداب حملة القرآن والتي لاتخفى على شريف علمك كما جاء في التبيان (ص: 54) أن يكون على أكمل الأحوال وأكرم الشمائل ، وأن يرفع نفسه عن كل ما نهى القرآن عنه إجلالا للقرآن ، وأن يكون مصونا عن دنيء الاكتساب ، شريف النفس ، مرتفعا على الجبابرة والجفاة من أهل الدنيا ، متواضعا للصالحين وأهل الخير والمساكين، وأن يكون متخشعا ذا سكينة ووقار ، فقد جاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: يا معشر القراء ارفعوا رؤوسكم فقد وضح لكم الطريق فاستبقوا الخيرات لا تكونوا عيالا على الناس.


ختاما :

قل أن تجتمع كل تلك المنكرات في زواجات النخب ، لكن يوجد منهن من تفعل ذلك ولولا أني رأيت بعيني لما خط قلمي ، والبقية مابين مقل ومستكثر .. وهناك صفوة الصفوة أحسبهن ولا أزكيهن عزيزات شامخات بمبادئهن لم تغيرهن الأيام ، ولم تؤثر عليهن وسائل الإعلام .. تتعبد لله بحفلة زفافها ممتثلة أمر خالقها ، تخاف مغبة الخطيئة ،وتستحي أن ترفع يديها وتقول : يارب وفقني .. ثم تعصيه في ليلة زواجها .. وهي أحوج ما تكون لتوفيق ربها ومعونة خالقها.

ثبتنا الله وإياهن وإياكم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، وعصمنا من الفتن ، ووفقنا جميعا لطاعته ..


كتبته :

أبرار بنت فهد القاسم

2 ذو القعدة 1435هـ

________________________________________

([1]) التذمر الناتج عن السخط وعدم الرضا .

([2]) التبيان في آداب حملة القرآن (ص: 55)

([3])أخلاق حملة القرآن للآجري (ص:6)

([4])أخلاق حملة القرآن للآجري (ص: 7)

   طباعة 
1 صوت
                                       التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
7 + 6 =
أدخل الناتج
                                       جديد المقالات
أمّ 365 فستان - مرفـأ مدارج سلوكية
شجرة وهرة - وقفات تربوية
تـنـاقـضـات - مرفـأ مدارج سلوكية