عدد الزوار : 6503       عدد المقالات : 10       عدد الاقسام : 0

                                       المقالات

حينما يكتب القلب، ويوصي المُودِّع ، إحساس وشعور في قلبك لا يصنعه البليغ، كتبت وصيتها –رحمها الله- بخط يدها قبل رحيلها عن الدنيا بأربع وأربعين يوماً، رحمكِ الله يا نورة، رحمكِ الله يا أم البدر ..!

وصية نورة بنت أحمد الأحيدب
12-04-2017
4815 زائر

عبراتي تسبق عباراتي .. فكيف لي أن اكتب في أخيتي نورة التي كان لها من اسمها نصيب !! .. إنها شمعة البيت وسراج الأسرة .. نُورك يا نورة لم ينطفئ .. فعندما ارتفعت رُوحكِ الطاهرة إلى السماء ازداد نُورك ...

د/ علي أحمد الاحيدب
13-04-2017
1355 زائر

تحت جنح الظلام، وفي ذلك المكان الهادئ، وعلى السرير الأبيض، يرقد ذلك الجسد النحيل الذي أنهكه ألم المرض، في هذه الأجواء شق رسول من السماء طريقه نحو هدفه ومقصوده...

أحمد عبدالله الاحيدب
13-04-2017
1400 زائر

كتب الله -عز وجل- أن ترحل أم بدر عن دنيانا مساء يوم الاثنين 3 رجب 1434هـ بعد معاناة طويلة مع المرض الذي أصابها خلال سنواتها الثلاث الأخيرة في هذه الحياة الفانية، لترحل بعدها إلى جوار ربها مودعة بالدموع والعبرات والدعوات الصادقة...

م/ صالح أحمد الاحيدب
23-05-2013
1302 زائر

فيما بينهم .. أحرفٌ وسطور حاكتها الأفئدة بعد تجربة الابتلاء والفقد .. كان الإخوة هُناك .. يشعرون ويألمَون .. وفيما بينهم يتواصون ويتناصحون .. ومن تلكم الوصايا :

حصة بنت أحمد الاحيدب
13-04-2017
1402 زائر

لماذا فُجعت أسرة العمر بوفاة نورة بنت أحمد الأحيدب (أم بدر العمر)؟!!

عندما تصبح زوجة الابن بنتاً .. !

هيا بنت عبدالرحمن الحماد العمر
13-04-2017
1951 زائر

كانت عيناي ترمق تلك الصغيرة التي لم يتجاوز عمرها السبع ساعات، وتتأمل قسمات وجهها، وتبحر في ملامحها، كنت أناغيها وأناجيها ببضع كلمات، ويخيل إلي أنها تسمعني وتنصت لما أقول ..

مريم أحمد الأحيدب
13-04-2017
32951 زائر

بعد حج عام 1395هـ كان الوالد - حفظه الله- على وشك السفر لإستكمال علاج عينه اليمنى في مستشفى براكير ببرشلونة في أسبانيا, وقد كان سفره ذاك ضمن أسفار له اعتدنا عليها ونحن صغار ...

أ/ عبدالله أحمد الأحيدب
12-04-2017
1206 زائر

خالتي الحبيبة .. عشتِ بيننا نقية، وغادرتِنا زكية، ونحسبُك عند الله شهيدة.. لا يفتأ القلب عن ذكراك، ولا اللسان عن الدعاء لك، وهنا بعض القريض في رثائك .. جمعنا الله بكِ في مستقرّ رحمته ودار كرامته مع صفوة خلقه..

بشير بن حمود السكيبي
12-04-2017
1403 زائر

هذه خواطر مختصرة جداً، لا أدري ما أثبت أو أذر عن هذه المرأة العظيمة، ولحدودية المساحة ألقي الضوء على بعض الجوانب باختصار، ووالله إني أعني كل حرف دونته عنها دونما أي تكلف أو مبالغة.

عبدالسلام بن عبدالرحمن بن حماد العمر
12-04-2017
1056 زائر